+201015612888 info@coachelmy.com

سجل الدخول

سجل

بعد إنشاء حساب ، ستتمكن من تتبع حالة الدفع الخاصة بك وتتبع التأكيد ويمكنك أيضًا تقييم الجولة بعد الانتهاء من الجولة.
اسم المستخدم*
كلمة المرور*
اكد كلمة السر*
الاسم الاول*
الاسم الأخير*
تاريخ الميلاد*
البريد الإلكتروني*
الهاتف*
البلد*
* إنشاؤك للحساب يعني أنك موافق على شروط الخدمة و سياسة الخصوصية.
Please agree to all the terms and conditions before proceeding to the next step

هل انت عضو بالفعل؟

سجل الدخول
+201015612888 info@coachelmy.com

سجل الدخول

سجل

بعد إنشاء حساب ، ستتمكن من تتبع حالة الدفع الخاصة بك وتتبع التأكيد ويمكنك أيضًا تقييم الجولة بعد الانتهاء من الجولة.
اسم المستخدم*
كلمة المرور*
اكد كلمة السر*
الاسم الاول*
الاسم الأخير*
تاريخ الميلاد*
البريد الإلكتروني*
الهاتف*
البلد*
* إنشاؤك للحساب يعني أنك موافق على شروط الخدمة و سياسة الخصوصية.
Please agree to all the terms and conditions before proceeding to the next step

هل انت عضو بالفعل؟

سجل الدخول

ايهما افضل، ان تكون منافس قوي ام محتكر مبتكر؟

دائما ما ينبه علماء الاقتصاد الى اهميه المنافسه في عالم الاعمال. وذلك على اساس ان في المنافسة تتوفر الصورة المثالية لاقتصاد الدولة. الحقيقه انه في عالم الاعمال، التوازن الذي يحققه المنافسه يعني الركود. والركود يعني الموت. تخيل انك صاحب مشروع والعالم يهمه بقاء مشروعك. اذا كان مشروعك في توازن تنافسي، فان انتهاءه  لن يفرق كثيرا في العالم حيث يوجد دائما منافس اخر يشبهك و سوف يحل محلك. لا اعتقد ان هذه هي الحاله التي تريد ان يكون عليها مشروع حياتك.

في عالم الاعمال كل ابتكار جديد يحدث بعيدا عن التوازن. ويكون مشروعك ناجح بقدر قدرتك على القيام بعمل شيء لا يستطيع اي صاحب مشروع اخر ان يقوم بعمله. في عالم الاعمال، الشركات الناجحه مختلفه والشركات الفاشله متشابهه. وهي فاشله لانها فشلت في الهروب من المنافسه.

حقائق عن الاحتكار والمنافسه:

من مصلحة الشركات المحتكره ان تنكر احتكارها ومن مصلحه الشركات المنافسه تنكر منافساتها للشركات الاخرى. وفي كثير من الاحيان يدعي المنافس او الشركه المنافسه انها لاتنافس وذلك هروبا من حقيقه انها تقدم منتج  شبيه بكثير من المنتجات الاخرى. مثل ان يقرر صاحب مشروع ان يفتح مطعم هندي في منطقه ليس بها اي مطعم هندي ويدعى بذلك انه لا ينافس وليس له منافسين لكن في الحقيقه تجد ان المكان الذي فتح فيه المطعم الهندي مليء بالمطاعم ولكن تقدم اكلات غير هنديه. وهنا يواجه الواقع الذي لا يمكن الهروب منه. انه في الحقيقه ينافس الكثير من المطاعم. وتحقيقه للارباح مرهون بوجود اشخاص يفضلون الاكل الهندي.

الاحتكار ايضا له الحقيقه تخفيها الشركات الاحتكاريه. قال رئيس شركه جوجل في احدى جلسات الاستماع في الكونجرس

“اننا نواجه  مشهدا شديد التنفسية يمتلك المستهلكون فيه الكثير من الخيارات للوصول الى المعلومات.”

بمعنى اخر يدعي رئيس شركه جوجل انا جوجل شركه صغيره ويمكن ان يبتلعها اي منافس اخر موجود.

يتضح مما سبق ان الاحتكار افضل من المنافسه. لكن. . .

ما هي النموذج الامثل للمنافسه الذي  تشجعه اخلاقيات رياده الاعمال؟

المنافسه المعروفه او المشهوره هي  ان تتوصل شركه الى القضاء على منافسيها لتصل الى الاحتكار بسلوك خادع  غير اخلاقي. مثل ان تكون الشركه واصحابها من محاسيب الحكومه.  اما المنافسه التي نقصدها هي ان تكون شركتك جيده للغايه في ما تقوم به لدرجه ان الشركات الاخرى لا تستطيع توفير بديل لمنتجك ولو حتى يشبهه بصوره ولو قليله. وهذا هو حال شركه جوجل. وصلت جوجل الى مرحلة ان كلمه Google تمت اضافتها الى قاموس اكسفورد بصوره رسميه كفعل.

هل يوجد منافسين لشركه جوجل؟ بالتاكيد يوجد منافسين لشركه جوجل لكن  حصتهم من السوق لا تذكر. احتكرت جوجل سوق محركات البحث لانها قدمت للمستهلك منتج او خدمه لا تستطيع اي شركه اخرى ان تقدم شبيه له. وبذلك تكون جوجل  محتكرة لمحركات البحث بصوره اخلاقية بعيد عن  المؤامرات والخدع التي يتبعها المحتكرين عادا.

الخلاصه:

اذا اردت ان تكون صاحب شركه ناجحه يجب ان تقدم خدمه او منتج جديد او بصوره مختلفه تماما ويكون من الصعب تقليدك. اما ان تكون   منافس في خدمه او سلعه يقدمها الكثير  غيرك، فلا تتوقع ان يكون نجاحك مستمر.  والسبب هو ان هناك الكثير من المنافسين الذين يدخلون السوق لتحقيق ارباح مثلك. و بدخولهم، تنخفض الاسعار وهذا لن يعود بالنفع عليك. وسوف يكون من الصعب عليك الاستمرار في السوق. وتذكر ان الحكومات نفسها تسعى الى انشاء شركات  محتكره من خلال منح براءات الاختراع للابتكارات الجديده رغم وجود اقسام اخرى اكافح الاحتكار. الاحتكار الذي نتحدث عنه يمكن الشركه من ان تحقق ارباح تمكنها من عمل الابحاث وتمويلها والتخطيط للمدى البعيد. وهو عماله لا تستطيع الشركات الصغيره التي تعتمد على فكرة التنافس (تقليد منتجات موجودة بالفعل) القيام به. لان هذه الشركات مشغوله بتحقيق الارباح اليوميه اما الشركات القائمة على مفهوم الاحتكرا الابتكاري تحتكر ما تقوم به وتحقق الارباح ولا يشغل بالها عدم تحقيق الارباح. بمعنى اخر تستطيع ان تفكر في اشياء اخرى غير تحقيق الارباح الذى هو جل ما يشغل بال الشركات المقلده لغيرها. فالمقصود بالاحتكار هنا والذي نريده هو الاحتكار الابتكاري.خلق منتجات جديده تفيد المجتمع.

About the author

محام، دراسات عليا في التجارة الدولية محلل ومنشئ نظم عمل في مجال الأعمال الدولية. مرشد رواد أعمال في : موكلي مينتورينج - بريطانيا مؤسسة توني اليوميليو- نيجيريا مايكرو مينتورينج- الأردن

Leave a Reply

Open chat