+201015612888 info@coachelmy.com

سجل الدخول

سجل

بعد إنشاء حساب ، ستتمكن من تتبع حالة الدفع الخاصة بك وتتبع التأكيد ويمكنك أيضًا تقييم الجولة بعد الانتهاء من الجولة.
اسم المستخدم*
كلمة المرور*
اكد كلمة السر*
الاسم الاول*
الاسم الأخير*
تاريخ الميلاد*
البريد الإلكتروني*
الهاتف*
البلد*
* إنشاؤك للحساب يعني أنك موافق على شروط الخدمة و سياسة الخصوصية.
Please agree to all the terms and conditions before proceeding to the next step

هل انت عضو بالفعل؟

سجل الدخول
+201015612888 info@coachelmy.com

سجل الدخول

سجل

بعد إنشاء حساب ، ستتمكن من تتبع حالة الدفع الخاصة بك وتتبع التأكيد ويمكنك أيضًا تقييم الجولة بعد الانتهاء من الجولة.
اسم المستخدم*
كلمة المرور*
اكد كلمة السر*
الاسم الاول*
الاسم الأخير*
تاريخ الميلاد*
البريد الإلكتروني*
الهاتف*
البلد*
* إنشاؤك للحساب يعني أنك موافق على شروط الخدمة و سياسة الخصوصية.
Please agree to all the terms and conditions before proceeding to the next step

هل انت عضو بالفعل؟

سجل الدخول

التعامل مع المنافسين

المنافسة امر طبيعي في الطبيعه البشريه. اغلب رواد الاعمال يحبون ان  يقارنوا انفسهم برواد اعمال اخرين ويدعوا انفسهم موضع المنافسه. لقد تربينا على المنافسه منذ نعومة اظافرنا سواء كان ذلك في المنزل او في المدرسة او في الجامعة.

هل المنافسه ضروريه في عالم الاعمال؟

قد يشعر رائد الاعمال بالحاجه الى التغلب على المنافس عندما يحاول هذا المنافس اخذ حصة من السوق او يحقق مبيعات على حساب رائد الاعمال. في هذه الحاله تبدا الحرب بين المنافسين. وبعد بدء هذه المنافسه، لا يتوقف كل طرف عن محاوله تدمير الطرف الاخر. المشكله هنا في ان كلا الطرفين ينسى انه عليه ان يركز على نقاط القوه الخاصة به الخارجه عن نطاق المنافسه. نقاط القوه هذه هي التي يتمتع بها كل منافس ولا ينافسه فيها احد. واذا لم تكن هذه النقاط القويه موجوده عند كل منافس- وهي غالبا غائبه عند كلاهما- تصبح عملية المنافسه خطة ممنهجة لتدمير الذات. والسبب في ذلك هو انشغال المنافسون  بالصراع. ويترتب على ذلك حدوث خسائر صعب اصلاحها. على سبيل المثال قد يتسبب انشغالك بالمنافسه في ان تفوت على نفسك فرصه  بديله افضل بكثير من التي كنت سوف  تجنيها من المنافسه. مثل ان تخسر فرصه الالتحاق بوظيفه حكوميه تظن انها تؤمن مستقبلك  المالي ثم يوفقك الله في انشاء شركه تحقق منها ارباح ماليه كبيره. اذا انشغلت بالمنافسة فاتتك فرصة انشاء الشركة. افضل  مثال على المنافسه في رياده الاعمال واثرها  السيء على مشروعك هو:

المنافسه بين شركه مايكروسوفت وشركه جوجل:

في الاساس، شركه جوجل  شركه محرك بحث. وشركه مايكروسوفت هي شركه انظمه تشغيل. كل منهم متفوق في ما يقوم به. لكن عندما بدأ كل واحد منهم في النظر الى ما يقوم به الطرف الاخر من تقديم منتجات اخرى بداوا في تقليد بعضهم البعض ليتفوق كل واحد منهم على الاخر في صغائر الامور. فحصلت منافسه بين المتصفح كروم والمتصفح انترنت اكسبلورر. ومنافسه اخرى بين نظام تشغيل اندرويد والويندوز. ومنافسه بين برنامج اوفيس و دوكس وغيرها من الامور الصغيره. وكانت تكلفه هذا الصراع وهذه المنافسه ان حققت شركه ابل تقدم كبير في الوقت الذى كانا فيه مايكروسوفت وجوجل مشغولين بالمقارنه والمنافسه. في حين انه قبل ان ينشغل كل طرف بمنافسه الاخر كانت القيمه السوقيه لكل منهم اكبر بكثير من  قيمه ابل. وبذلك يتضح انا المنافسه تؤدي الى التركيز على التقليد هذا بالاضافه الى انا المنافسه قد  تتسبب في ان يتخيل رائد الاعمال فرص موجوده في اماكن لا توجد فيها فرص حقيقيه.

ما هي الطريقه الامثل للتعامل مع المنافس؟

الطريقه الامثل للتعامل مع المنافس اذا كان قوي جدا او اذا كانت المنافسه شديده هي ان تدمج شركتك مع شركته. مثال على ذلك شركه باي بال. المؤسسون في شركه  باي باي كان كل منهم يقدم نفس المنتج وينافس الاخر من خلال شركه منفرده. وحينما اشتدت المنافسه بين الشركات التي تقدم نفس المنتج ولم يتمكن كل واحد منهم من التغلب على الاخر قرروا دمج الشركات ليصبحوا اقوياء بالاتحاد.

الخلاصه:

المنافسه ليست دائما في صالح المشروع. اذا لم تتمكن من التغلب على منافسك عليك الاندماج معه.  وتذكر ان المنافسه والتركيز على التقليد هو في الحقيقة تدمير للذات. خاصة اذا لم يكن هناك تركيز من رائد الاعمال على نقاط القوه الخاصه بمشروعه خارج المنافسه. اي التي لا ينافسه احد عليها. لان التركيز على المنافسه فقط مدمر ويجب ان يكون هناك تركيز على نقاط القوه الخاصه بمشروعك والتي لا ينافسك عليها احد. المنافسه القائمه على التقليد ليست شيء جيد تضيف للمشروعبل تتسبب في خفض الاسعار و يتضرر بذلك المنافسون.

Leave a Reply

Open chat